تظاهرة «24 ساعة مسرح دون انقطاع» بالكاف: مسرح مسكون بالأسئلة… وركح نابض بالحياة

Advertisements

في حضرة أب الفنون، تترّبع الكاف على عرش المسرح في موعد متجدد مع عرسها المسرحي السنوي

«24 ساعة مسرح دون إنقطاع» لتكون عاصمة الفن الرابع وقِبلة عشاق الفن الرابع ومحجّ الفنانين والمختصين والمهتمين… وما بين الكاف والمسرح علاقة من نوع خاص ترتبط بالعراقة والتأسيس، وهو ما يتجلّى في تواصل احتفال الجهة بخمسينية تأسيس الفرقة المسرحية القارة بالكاف. فماذا عن ملامح الدورة 17 من «24 ساعة مسرح دون انقطاع « بالكاف؟
تتهيّأ المسارح وتستعد الأركاح لاحتضان دورة جديدة من تظاهرة 24 ساعة مسرح دون انقطاع بالكاف التي تنطلق من يوم 23 إلى غاية يوم 28 مارس الجاري.

«خوف» في الافتتاح وكرنفال عن «يوغرطة»
تبقى مائدة يوغرطة بقلعة سنان من ولاية الكاف شاهدة على تاريخ تليد وعلى أرض أمجاد وبطولات… وتثمينا لهذا الإرث الحضاري ومساهمة في خدمة السياحة بالجهة بأن تكون الثقافة قاطرة للتنمية، أعدّت الهيئة المديرة لتظاهرة 24 ساعة مسرح بالكاف كرنفالا ضخما يضم حوالي 80 عنصرا من إنتاج مركز الفنون الدرامية والركحية. وفي تصريح لـ «المغرب» أكدّ مدير التظاهرة ومدير مركز الفنون الركحية والدرامية بالكاف عماد المديوني « أنّ هذا الكرنفال مستوحى من ملامح البطل النوميدي «يوغرطة» احتفاء بإدراج مائدة يوغرطة ضمن القائمة التمهيدية للتراث العالمي. كما سيتم تنظيم زيارة سياحية ثقافية لضيوف المهرجان إلى الموقع الأثري والطبيعي مائدة يوغرطة.
وعلى ركح مسرحية «خوف» للمخرج فاضل الجعايبي، سيرفع ستار افتتاح الدورة 17 من تظاهرة 24 ساعة مسرح دون إنقطاع بالكاف.
وفي إضاءة لملامح تظاهرة 24 ساعة مسرح لسنة 2018، أكد مدير الدورة عماد المديوني
أن الكاف ستكون مسرحا مفتوحا لآخر إبداعات الفن الرابع وأهم الانتاجات المسرحية الوطنية والدولية. ومن بين عناوين العروض المبرمجة: «ثلاثين وأنا حاير فيك» لتوفيق الجبالي و»إرهابي غير ربع» لرؤوف بن يغلان و «الأجنة» لعاطف بن حسين… وستكون فلسطين حاضرة لأول مرّة في 24 ساعة مسرح دون انقطاع بالكاف.

«المسرح العربي والواقع: جدلية النسخ والفسخ»
لأنّ المسرح هو ثمرة الفكر وتجسيد للفكرة على الركح، فلن تقتصر تظاهرة «24 ساعة مسرح» على العروض المسرحية والفقرات التنشيطية… بل سيتّم تنظيم ندوة فكرية بعنوان «المسرح العربي والواقع: جدلية النسخ والفسخ». وقد ورد في الورقة العلمية لهذه الندوة الفكرية، ما يلي:» إنّ الواقع ذلك الفضاء المرجعي الموسوم بالمتناقضات بحكم التغيرات الجيوسياسية والصراعات الإقليمية يتحوّل ضمن إبستيمية معاصرة في الأدب بصفة عامّة والمسرح بصفة خاصة إلى فضاء جهنمي وإلى فضاء الموت وإلى فضاء هروب… وعلى أساس هذا الإقرار المعرفي المتعلّق بالواقع الموسوم باللاّ إنساني وبالوحشية غدت المحاكاة ذلك الأسّ الجوهري والعمود الفقري لكل إنشائية فنية تقنية صعبة الاستثمار ممّا دفع الكتّاب ومنشئوا العلامة إلى التخلّي عن مفهوم المرجع وعدم إنشاء شخصيات مأخوذة من الواقع لينصبّ اهتمامهم في نسج شخصيات ذات خصائص مستقبلية وتتمتّع بسكن خيالي. نحن إذن أمام مفارقة معرفية مرتبطة بكلا الخطّين، خطّ المرجع وخطّ أداة الإنشاء».
وفي سياق ندوة «المسرح العربي والواقع: جدلية النسخ والفسخ»، طرح عدد من الاستفهامات قصد البحث والتحليل والنقاش على غرار: هل مازال مصطلح المحاكاة أداة إنشاء لنصوص درامية؟ أي مستقبل للفعل الدرامي في غياب المحاكاة أو تقلّصها؟ وأيّة خصائص ستتّسم بها الشخصيّات المتنصلة عن المرجع؟ هل أصبح الواقع أرضيّة تتحرّك فوقها شخوص تُصدر القتل والموت؟ إلى أين تتّجه إنشائيات الدراما في المسرح العربي ؟

هذه التساؤلات وغيرها سيحاول مجموعة من الأساتذة الأجلاّء من تونس وخارجها الإجابة عليها من خلال مداخلاتهم على غرار الدكتور أحسن ثليلاني من الجزائر والدكتور كمال العابد من تونس والدكتور محمد الهادي الفرحاني من تونس.
كما ستبحث المائدة المستديرة لتظاهرة 24 ساعة مسرح بالكاف في «الهياكل المسرحية المحترفة: إشكالات الهيكلة وتطلّعات القانون».

مستجدات… وتوثيق للذاكرة
امتثالا لرسالة المسرح في نشر قيم الجمال والخير والعدل… تنفتح تظاهرة 24 ساعة مسرح دون انقطاع بالكاف على المدارس الحدودية لتمكين تلاميذ المناطق النائية من حقهم في الثقافة والفرجة المسرحية. كما سيكون هنالك اهتمام بالفئات الهشة المقيمة في دار المسنين ومراكز فاقدي السند والسجون…
من أهم ميزات تظاهرة 24 ساعة مسرح دون انقطاع بالكاف تنظيم ورشات مسرحية ومختبرات تطبيقية لفنون الركح. ووفاء لهذه العادة والسنة المحمودة، ينظم مركز الفنون الدراميّة والركحية بالكاف هذا العام باقة من التربصات التكوينية تحت إشراف مختصين من تونس والخارج على غرار ورشة المسرحي الفرنسي» دومينيك روبو» حول «الرقص والأغنية الفولكلورية». كما تنتظم ورشة تحت شعار» موليير اليوم» تحت إشراف أعضاء الفرقة المسرحية لمدينة بيليني بفرنسا. أمّا الورشة الثالثة فسيكون موضوعها «الجسد والفضاء المتوسطي».

ومن مستجدات الدورة 17 من تظاهرة 24 ساعة مسرح دون انقطاع بالكاف تنظيم ورشة تتواصل من خلالها التمارين على مدى 24 ساعة دون انقطاع بهدف إنتاج عرض مسرحي من إخراج الفنان عاطف بن حسين.
ومن باب التجديد والتطوير، تسعى الهيئة المديرة لتظاهرة 24 ساعة مسرح دون انقطاع بالكاف إلى تأسيس مجلة خاصة بالتظاهرة تحمل تسمية «نبض» لتكون ذاكرة المهرجان ومرجعه وأثرة الباقي في زمن نفتقد فيه إلى ثقافة التوثيق في جل تظاهرتنا الثقافية …

Advertisements

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*