مراكش.. عرض الفيلم الوثائقي ” لطيفة، في قلب المعركة ” بحضور المناضلة الجمعوية لطيفة بن زياتن

Advertisements

         مراكش.. عرض الفيلم الوثائقي ” لطيفة، في قلب المعركة ” بحضور المناضلة الجمعوية لطيفة بن زياتن

تم مساء الخميس 9 نونبر بالمدرسة العليا للفنون البصرية بمراكش، عرض الفيلم الوثائقي ” لطيفة، في قلب المعركة”، وذلك بحضور المناضلة الجمعوية الفرنسية من أصل مغربي لطيفة بن زياتن.
ويحكي هذا الفيلم الوثائقي، لمخرجيه  أوليفييه بيون وسيريل برودي، مسار هذه المناضلة، أم عماد الجندي الفرنسي في صفوف المظليين، الذي اغتيل في 11 مارس برصاص الارهابي محمد مراح.
ويسرد هذا الفيلم قصة حياة لطيفة بن زياتن وكفاحها من خلال جمعية “عماد للشباب والسلام”، التي أنشأتها منذ سنوات، والتي تقوم على الانصات، والنقاش، وتقديم المشورة، إلى جانب تأطير أنشطة في المدارس والثانويات والسجون وداخل الأسر من أجل النهوض يقيم السلم وحماية الناشئة من التطرف.
وتسعى لطيفة بن زياتن، التي رافقها المخرجان طيلة سنة عبر أنشطتها داخل فرنسا والمغرب وبعدد من البلدان الأوربية الأخرى، من خلال هذه الجمعية، إلى محاربة التطرف، وتشجيع التعايش بين الشباب من مختلف الديانات في المؤسسات التعليمية بفرنسا، وهو ما أهلها لحصد العديد من الجوائز مثل جائزة « مؤسسة شيراك »، ووسام الشجاعة الذي تمنحه وزارة الخارجية الأمريكية .
ويشكل عرض هذا الفيلم الوثائقي بمراكش، رمزا كبيرا بالنسبة للطيفة بن زياتن، لكون “المدينة الحمراء شكلت نقطة انطلاق هذه المناضلة في القيام بأنشطتها ومعركتها “، حيث لقيت مبادرتها تأييدا كبيرا من لدن المواطنين والمسؤولين، الذين آمنوا بقضيتها العادلة.
وتميز الحفل الذي خصص لعرض الفيلم الوثائقي، بفتح نقاش مع جمهور  غالبيته  من الشباب  حضر بكثافة لمتابعة هذا الانتاج الفني القيم، حيث أشادوا بالأنشطة التي تقوم بها هذه المناضلة الجمعوية.
وتناول النقاش، على الخصوص، مواضيع همت ادماج الشباب في فرنسا، والهجرة، والاسلام، والعلمانية، وتربية الشباب، والتسامح، والتعايش، واحترام الاختلاف.

Advertisements

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*